تجمعات نددت بحرق نسخة من القرآن الكريم في السويد.. عمت مختلف المدن اللبنانية ومنها صيدا

الصحافي جلال المصري

استنكارا لحرق نسخة من القرآن الكريم في السويد وبدعوة من إمام وخطيب مسجد الغفران في صيدا الشيخ حسام العيلاني أقيمت وقفة بعد صلاة الجمعة أمام مسجد الغفران تحدث فيها الشيخ العيلاني الذي قال: لقد تجرأ اعداء الله على تكرار حرق نسخ من القرآن الكريم والسبب عدم تحركنا كما بجب في وجه من يدنس مقدساتنا. كنا ننتظر طرد السفراء السويديين لكن للأسف لم نر هذا. وأضاف، ان موقف الخارجية اللبنانية في هذا الموضوع يعتبر لا موقف لأنه كان من المفترض استدعاء السفيرة السويدية في لبنان وامهالها ٢٤ ساعة لمغادرة لبنان وعدم العودة اليه الا بعد اعتذار الحكومة السويدية وتعديل قانونها الذي يسمح بالإعتداء على المقدسات، وإذا كان وزير الخارجية اللبنانية غير قادر على فعل ذلك فليقدم استقالته وهذا مطلب يجب ان يسمعه لأننا لا نقبل بأن يكون وزير خارجيتنا ليس بحجم المسؤولية لحماية مقدساتنا.

Comments are closed.